خطى المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، المظلة العالمية لاعتماد جهات تقييم المطابقة العاملة في مجال المنتجات الحلال، خطوة كبيرة نحو الترويج لأجندته العالمية بعد موافقته على انضمام عدد من هيئات الاعتماد الى عضوية المنتدى.

وجاء الإعلان عن انضمام هذه الهيئات إلى المنتدى خلال الاجتماع الثاني لمجلس إدارة المنتدى، وتمت والموافقة على العضوية من قبل الجمعية العمومية للمنتدى في اجتماعها الثاني الذي انعقد مؤخراً في مدينة فانكوفر بكندا بتاريخ 19 اكتوبر 2017. وشملت لائحة الهيئات التي انضمت للمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال كل من خدمات الاعتماد الدولية (IAS) من الولايات المتحدة الأميركية، ومكتب الاعتماد الفلبيني (PAB) من الفلبين، والهيئة الوطنية للاعتماد (JANAAC) من جامايكا كأعضاء كاملي العضوية، في حين حصل كل من مركز الإعتماد الليبي (LIBAC) من ليبيا و خدمات الاعتماد المغربية (SEMAC) من المملكة المغربية على العضوية كأعضاء مشاركين. هذا اضافة الى انضمام كل من خدمات الاعتماد الوطنية النيجيرية(NiNAS) من جمهورية نيجيريا والمركز الوطني للإعتماد (NCA) من جمهورية كزاخستان وقسم خدمات شؤون الاعتماد في الهيئة العامة للصناعة (KAAS) في دولة الكويت على العضوية كأعضاء منتسبين.

وتعليقاً على هذه الخطوة الهامة، قال الدكتور راشد أحمد بن فهد رئيس مجلس ادارة المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال: ”تتركز جهود المنتدى على حث وتشجيع الدول التي تتبنى معايير موحدة لاعتماد المنتجات الحلال، وهو الأمر الذي يعد عاملاَ هاماً لضمان نمو مستدام وتعزيز مصداقية قطاع الحلال، في ضوء الشعبية المتنامية التي يحظى بها هذا القطاع في كافة أنحاء العالم. ومع انضمام هذه الجهات إلى المنتدى، ارتفع عدد أعضاءه الآن إلى 27 هيئة اعتماد مع توقعات بتضاعف هذا الرقم خلال العامين القادمين“.

وتقوم رسالة المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال الذي يقع مقره في دولة الإمارات العربية المتحدة على خلق سوق حلال عالمية قوية وتسهيل التجارة العالمية المتعلقة بها، مع التركيز على توحيد ممارسات الاعتماد في مجال الحلال في الدول المختلفة مما يسهل انسياب المنتجات الحلال عبر الحدود، ويدفع بتجارة الحلال العالمية إلى مستويات عالية.
وقال المهندس محمد صالح بدري، أمين عام المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال: ” يحفز الاعتماد الموثوق، والرغبة في التوسع السريع في أسواق الحلال، العديد من الدول على اعتماد معايير موحدة للحلال، وهو الأمر الذي نلحظه في النمو المتزايد لأعضاء المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال. وتتمتع الدول التي تتبع معايير اعتماد موحدة بمزايا تنافسية واضحة في السوق العالمية، خصوصاً فيما يتعلق بالمصداقية والتكاليف، كما أنها تكون في موقف أقوى حينما يتعلق الأمر بتوسيع نطاق تواجدها العالمي“.
واستعرض أمين عام المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال خلال اجتماع مجلس الادارة آخر المستجدات والإجراءات التي اتخذت بشأن تنفيذ القرارات السابقة للمجلس. كما تم استعراض ما تم انجازه في مجال التعاون المشترك مع المنظمة الدولية لاعتماد المختبراتILAC والمنتدى الدولي للاعتماد IAF، والتعاون مع التجمعات الاقليمية المختلفة لجهات الاعتماد. وتم خلال الاجتماع عرض موجز للأنظمة الداخلية التي تم استحداثها لإدارة المنتدى واللجان التابعة له وللاستخدام من قبل أعضاء المنتدى والتي تتمثل في النظام الاداري الخاص بالمنتدى ونظام ادارة الاجتماعات الإلكتروني ونظام الاقتراع الإلكتروني.

كما تم في اجتماع الجمعية العمومية للمنتدى والذي عقد في وقت لاحق من نفس اليوم، إقرار عدد من التوصيات المرفوعة من مجلس ادارة المنتدى.